عملية تجميل الأنف

  • جراحة الأنف التجميلية هي واحدة من أكثر الإجراءات التجميلية شيوعًا التي تطلبها النساء والرجال.

     ربما تكون هي الأكثر تعقيدًا في جميع عمليات الجراحة التجميلية

    بهدف تحسين المظهر التجميلي الخارجي و أيضاً إصلاح المشاكل الوظيفية مثل مشاكل التنفس الناتجة عن انحراف الحاجز الأنفي أو تجميل عيب خلقي أو إصلاح مشكلة نتجت عن حادث ، ويمكن خلال عملية تجميل الأنف تعديل عظام الأنف الموجودة في المنطقة العلوية من الأنف ، أو الجزء السفلي الموجود به الغضاريف، أو تعديل الجلد، أو تعديل الثلاثة معاً. عمليات

    يختار المرضى جراحة الأنف بهدف

    تجميل حجم الأنف أو تصغيره , أو تكبيره تغير زاويته و تعديل مظهرة الخارجي

    رفع ظهر عظمة الأنف بواسطة انسجة أو غضاريف

    تصغير الأرنبة أو الفتحات

    تعديل الزاوية التي يلتقي فيها الأنف مع الفم

    تصحيح العيوب و المشاكل الناتجة من الحوادث

    تعديل ميلان الحاجز الأنفي و اصلاح صعوبات التنفس

    من اهم الشروط لا يقل عمر الشخص عن 17-18 سنة للرجال و 16-17 للسيدات , يكون غير سعيد بمظهر الأنف , و لدية توقعات واقعية لنتائج العملية و ذو صحة جيدة .

    عند اول استشارة طبية للجراح الأنف , ينبغي أن يكون المريض محدد بطلبة . قبل الدخول في أول استشارة ، يجب أن يكون لديه مفهوم محدد مسبقاً حول كيفية التغيير المطلوب. قد يتضمن ذلك صورًا للمشاهير أو النماذج أو حتى صور في الوسائل الاجتماعية التي تمت تصفيتها. ينبغي عليهم بعد ذلك إجراء مناقشة صادقة مع الجراح حول ما إذا كان بإمكانه تحقيق أهدافهم و ذلك حسب ما يريده الشخص طلب تجميلي فقط , أو وظيفي, أو كلاهما

    يجب التعاون مع الطبيب الذي سيقوم بعمل جراحة تجميل الأنف. وفي حال التوقعات المقبولة والواقعية واستيعاب الجراح لتلك التوقعات يمكن بكل سهولة أن يحصل المريض على النتائج المتوقعة أو المطلوبة

     

     

     

     

     

    استعدادا لجراحة الأنف / جراحة الأنف

    قبل شهر واحد ، أقلع عن التدخين ولا تتناول الأدوية التي تهدف إلى زيادة سيولة الدم (الأسبرين)
    قبل أسبوع ، ستقوم بإجراء اختبارات الدم وإرسال النتائج إلى جراحك
    في اليوم السابق لعملية جراحات تجميل الأنف ، لا تتناول طعامًا أو شرابًا ، بعد وقت الطبيب المحدد ،
    في يوم العملية ، لا تضع أي كريم أو أي منتج مكياج آخر على الوجه ، فمن الأفضل أن يكون معك مرافق ، لمدة 48 ساعة ، لمساعدتك في احتياجك

     

    كيف يتم إجراء عملية تصحيح الأنف

    يتم إجراء عملية تجميل الأنف تحت التخدير العام أو الموضعي . سيقوم الجراح التجميلي بعمل شقوق أو فتحات في أماكن معينة للأنف المناطق المخفية داخل الأنف بحيث تكون غير مرئية  للوصول للعظم أو الغضاريف لتعديلها مع ابقاء جزء كافي للمحافظة على دعم الأنف.  الموجودة داخل الأنف .

    بناءً على النتيجة المراد الحصول عليها ، من الممكن إزالة بعض العظام أو الغضاريف أو الأنسجة أثناء التدخل الجراحي

    سيقوم الجراح بإعادة ترتيب أو إعادة تشكيل أو تقليل العظام أو الغضاريف. بعد هذه الخطوات ، سيتم استعادة الجلد والأنسجة للبنية الأنفية

    لابد من حماية أنفك دائماً حتي اثناء النوم

    يجب تجنب الأنشطة الرياضية لمدة لا تقل عن بضعة أشهر على الاقل و كذلك طريقة النوم تكون على الظهر و فوق 2 – 3 وسادات أو مخدات و استخدام مخدة الطائرة تساعد على حماية الأنف اثناء النوم بشكل كبير لتقليل التعرض للإصابة أو الضغط على الأنف مما يؤثر على وضعية الأنف خصوصاً في الحالات التي يكسر فيها الأنف لتعديل الميلان الموجود و التقليل من التورم و النزيف   

    اطلب من الجراح أخذ الصور

    اخذ صور للأنف قبل و بعد و استخدام التصوير ثلاثي الأبعاد أو التقليدي مفيداً أيضًا و الرسم عليها و شرح خطوات العملية الجراحية و اماكن وضع شقوق العملية عليها والأجزاء الممكن تعديلها أو تحسينها , يمكن للطبيب عرض بعض الحالات المماثلة بصور قبل و بعد على الشخص لطمأنته بشكل أكبر . 

     

    مضاعفات عملية تجميل الأنف

    الآثار الجانبية للتخدير العام مثل الانزعاج , الغثيان , الدوار , الإحساس بحكة و ألام في الحلق من انبوبة التخدير

    التورم المؤقت للأنف

    ضعف التئام الجروح والندوب

    نزيف الأنف

    صعوبات التنفس

    بعض المشاكل الجلدية ، والتي تتضمن على تلف أنسجة الجلد وتهيج البشرة واحمرارها نتيجة لملامسة الشريط اللاصق أو الجبيرة.

    كما قد تتغير نسبة الإحساس داخل الخلايا الجلدية الشعور بألم أو خدر

    الانسداد الأنفي الناتج عن التورم داخل الأنف

    العدوى الفطرية أو البكتيرية، ويتم وصف بعض المضادات الحيوية بعد تجميل الأنف لمكافحة العدوى

    من الجائز كذلك أن تأتي نتائج الجراحات التجميلية لتغيير بعض ملامح الأنف ليست كالنتائج المتوقعة

     النتائج المنتظرة بعد عملية تجميل الانف 

    لا تظهر النتائج المتوقعة بعد بمجرد انتهاء العملية ولا بعد بضعة أيام وإنما تحتاج لوقت أطول من ذلك إلا أن تلك النتائج تبدأ في الظهور بشكل تدريجي، ففي البداية يظهر بعض التورم في الأنف و من الطبيعي أن يشعر المريض ببعض الألم في أنفه

    معظم عمليات تجميل الأنف تكون عملية يوم واحد و يذهب المريض إلى البيت بنفس اليوم أو يحتاج إلى قضاء يوم في المستشفى في بعض الحالات

    يزال الشاش من داخل الأنف بعد العملية بيوم أو يومين

    تتم إزالة الجبيرة من الأنف و الغرز بعد 7 – 10 ايام ويتمكن المريض من رؤية الأنف لأول مرة بعد العملية ولكن يجب الإشارة إلى أن النتيجة التي ستظهر وقتها وما يراه المريض ليست النتيجة النهائية

    بعد مرور أسبوعين او ثلاثة من العملية تقل الكدمات ودرجة التورم إلى حد كبير ويصبح الشخص قادراً على مواصلة عمله بشكل افضل

    بعد ثلاثة أسابيع من عملية تجميل الأنف تقل درجة التورم لدرجة قد تعد غير ملحوظة في حالة عمليات تجميل الأنف البسيطة حيث يخف التورم فوق ظهر الأنف، بينما يكون طرف الأنف لا يزال منتفخاً، كما أن الأنف يظل مسدوداً بدرجة متوسطة .

     

     

     

     

    تعليمات ما بعد عملية تجميل الأنف

    دعامات من السيليكون داخل الأنف في حالات تعديل وتيرة و حاجز الأنف مع وضع شاش داخلي لامتصاص الدم الخارج من الأنف و تغير الشاش الخارجي بشكل مستمر.

    الحرص على بقاء اللاصق الطبي الذي وضعه الطبيب على الأنف في مكانه. تغيير الضمادة التي وضعها الطبيب أسفل الأنف لامتصاص الإفرازات الدموية بشكل متكرر حسبما تقتضي الحاجة. تجنب نفّ الأنف قدر الإمكان لمدة أسبوع بعد العملية.

    الحرص على مواعيد الأدوية و المسكنات دون تأجيل

    تجنب الأدوية المسيلة للدم كالأسبرين لمدة اسبوعين قبل و بعد الجراحة

    الحرص على عدم تعرض الأنف للاصطدام لو بشكل بسيط

    عدم الانحناء و الصلاة على كرسي لتقليل التورم و النزيف

    ارتداء ملابس مفتوحة من الأمام كي لا يتم خلع الملابس من الرأس لتجنب الاحتكاك بقدر الإمكان لتقليل احتمالية الاصطدام

    تجنب ارتداء النظارات خلال فترة التعافي الأولى لمدة 4 – 6 اسابيع

    النوم بشكل أفقي على الظهر مع جعل الرأس مرفوع على أكثر من وسادة لتجنب حدوث أي نزف مع لبس وسادة الطائرة اثناء النوم للمحافظة على الأنف من أي صدمات

    يفضل الراحة في المنزل لمدة أسبوع كامل وكلما زادت تلك المدة يكون أفضل

    استخدام كمدات الثلج البارد لتخفيف التورم الظاهر بمحيط العينين، والأنف خلال الأسبوع الأول

    الحصول على قسط كافٍ من النوم

    شرب كمية كبيرة من الماء وتناول الغذاء الصحي بقدر الإمكان

    عدم تناول الأطعمة الصلبة والتي تحتاج للكثير من المضغ أو صعوبة في البلع

    تجنب الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل؛ لأنها قد تضر بالأنف وحاسة الشم خلال فترة ما بعد عملية تجميل الانف

    عدم حك الأنف نهائياً حتى بعد فك الضمادة

    تجنب ممارسة أي أعمال عنيفة أو مجهود بدني كبير

    عدم الانحناء لأسفل خلال الأيام التالية للعملية

    الاتصال بالطبيب في حالة ظهور أعراض غير متوقعة

    تنظيف الأنف بعد العملية  بعد مرور 3 أسابيع من العملية، حيث تُستخدم أداة مخصصة لتنظيف الأنف أو حقنة فارغة بعد إزالة الإبرة بداخلها محلول يصفه الطبيب ويقوم الشخص بإدخاله من أحد فتحتي الأنف وضخ المحلول بها، ثم إعادة الكرة مع فتحة الأنف الأخرى ليتم تنظيف الأنف بأمان

    التجول في نزهات قصيرة بعد أربعة أيام من جراحة تجميل الأنف؛ بهدف تحسين الدورة الدموية، ومنع تكون جلطات الدم

    الألم بعد عملية تجميل الأنف خفيفاً إلى متوسط ، ويمكن السيطرة عليه بالعلاجات المسكنة التي يصفها الجراح , وعادة ما تبدأ حدة الألم بالانخفاض خلال 48 ساعة بعد العملية

    اخذ مسكن الألم بشكل مستمر ومنتظم لمدة يومين  و بعدها عند اللزوم مثل السولبدين او الفولترين كل 6 – 12 ساعة

    سيواجه الشخص بعض الألم وعدم الراحة بسبب الشاش الموضوع داخل الأنف و سيشعر براحة كبيرة بعد ازالتها

    يجب أن تتوقع أيضاً بعض الاحتقان في الأنف ، ولكن هذا أيضًا سيهدأ سريعًا نسبيًا.

    محلول ملحي للأنف لتخفيف الاحتقان و تنظيف الأنف من الداخل البدء باستخدام محلول الأنف الملحي بعد يوم أو يومين من العملية ، وذلك بمعدل أربع مرات يومياً على الأقل أو حسب الحاجة

     

    التورم و الكدمات حول العين و الأنف يتفاوت من شخص إلى أخر حسب طبيعة الإجراء التجميلي مثل تعديل مقدمة الأنف فقط فيكون التورم طفيفاً . فهو شيء شائع و متوقع  بعد جراحة تجميل الأنف , فاستخدام كمادات الثلج بشكل مستمر بعد العملية الجراحية يساعد تخفيف التورم و الكدمات بشكل كبير و سريع . مع العلم أن فترة التورم تستمر و تتحسن مع الوقت لفترة ممكن تصل إلى 6 – 12 شهراً للحصول على النتيجة النهائية للعملية ، واطلب من الجراح إخبارك بما يمكنك القيام به للمساعدة في تخفيف التورم .

    فزمن التورم والتعافي يختلفان أيضًا بحسب ما إذا كنت تخضع لعملية تجميل الأنف من شخص إلى آخر

    دواء الأرنكا و الريباريل  يساعد على تخفيف التورم و الكدمات بعد العملية

    من المتوقع خروج إفرازات دموية بعد أي عملية جراحية يتم إجراؤها على الأنف، ولذلك عادة ما يثبت الطبيب ضمادة أو شاش على شكل شارب أسفل الأنف لمدة يوم أو يومين لحل هذه المشكلة

    انسداد الأنف من أكثر المشاكل تسبباً بالانزعاج للخاضعين لعملية تجميل الأنف ، ويكون أشد  في الأسبوع الأول بعد العملية ، إلا أنّه غالباً ما يتحسن بشكل كبير بعد إزالة دعامات الأنف، ويخفّ بشكل تدريجي بعد ذلك أي شعور متبقٍ بالانسداد

    زيادة الإفرازات المخاطية من الطبيعي أن يشعر الخاضع لتجميل الأنف بالاحتقان أو تجمع المخاط في الحلق بعد العملية ، ويُعزى ذلك لتأثير الدعامات المثبتة داخل الأنف التي تحفز الأنف على إفراز المزيد من المخاط ، إلّا أنّ هذا الانزعاج يزول بعد إزالة الدعامات الأنفية

    الشعور بخدران في الأنف و تُحدث عملية تجميل الأنف اضطراباً مؤقتاً في الأعصاب في المنطقة، وذلك تحديداً في مقدمة الأنف، أو الأسنان الأمامية، أو سقف الفم غالباً ما يعود خلال الأشهر اللاحقة للعملية أو قد يتطلب احياناً سنة أو اكثر في بعض الحالات.

    حدوث تغيرات في حاستي الشم والتذوق أمراً اعتيادياً في مرحلة التعافي بعد عملية تجميل الأنف، إلّا أنّ هذه التغيرات غالباً ما تكون مؤقتة ، وتزول بعد أسبوع إلى أسبوعين من إجراء العملية

    تعليمات ما بعد تجميل الأنف يضع الطبيب لاصقاً طبياً وضمادات خارجية على الأنف عادة بعد العملية ، وللحفاظ على شكل الأنف الجديد خلال مرحلة التعافي الأولية

    وضع المرهم الذي يوصي به الطبيب في حال وجود جرح خارجي للعملية بين فتحتي الأنف، وذلك باستخدام عود قطن ثلاث مرات يومياً حتى تذوب الخيوط المستخدمة في إغلاق شق العملية الخارجي وذلك لمدة أسبوع تقريباً

    عدم وضع أي مساحيق التجميل على جرح العملية – إن وُجد – حتى يسمح الطبيب بذلك

    بعد إزالة الضمادات الخارجية يُسمح بغسل الشعر والوجه مع محاولة تفادي وصول الماء لغرز العملية أو دعامة الأنف الداخلية، وفي حال وصول بعض من الماء لها في تلك الأثناء فإنّه لا يسبب أي مشاكل أو يلحق أي ضرر بها، ولكن يمنع تطبيق الماء بشكل مباشر على الدعامة و الجرح

    تجنب تعريض جرح العملية -إن وُجد – لأشعة الشمس المباشرة لمدة 6 اشهر تقريباً، وفي تلك الفترة ينبغي تطبيق واقٍ شمسي بدرجة حماية لا تقل عن 50  ، وذلك لأنّ التعرض للشمس يجعل جرح العملية أكثر وضوحاً.

     

    كيفية تخفيف التورم والانتفاخ عادة ما يشعر الأشخاص بعد العمليّة بوجود انتفاخ بسيط قد يدوم لمدة 3-12 شهر

    بعض من أبرز النصائح التي قد من الممكن أن تساعد على التخفيف من التورم والانتفاخ بعد الخضوع لعمليّة تجميل الأنف:

    استخدام كمادات ثلج ووضعها على منطقة الجبين، والخدود، والعينين؛ مع مراعاة عدم وضعها على الأنف بشكل مباشر لتجنّب إزاحة العظام أو الغضروف من مكانة  نتيجة الضغط الواقع على الأنف ,ويُساعد تبريد المنطقة لمُدة 24-72 ساعة بعد العملية على التخفيف من الانتفاخ من خلال التقليل من تدفّق الدم و السوائل إليها.

    تقلقل التورم باستخدام وسادتين على الأقل لرفع الرأس، مما يُساعد على التخفيف من السوائل المتراكمة وبالتالي التقليل من الالتهاب والانتفاخ

    يُنصح بالإكثار من شرب الماء؛  من فوائد في تعزيز عمل جهازيّ الدوران ، واللمفاوي و السوائل الباردة و الخفيفة و الشوربة

    عدم استخدام غرف الساونا، أو أي أمر قد يُعرّض الجسم لدرجات عالية من الحرارة، حيثُ إنّها قد تؤدي زيادة التورم و الانتفاخ

    عدم ممارسة الرياضة و الإجهاد البدني و ممارسة المشي

    تجنب الانحناء و خفض الرأس لتقليل التورم و الانتفاخ و حمل الأطفال و أي شيء يزيد و زنة عن 5 كليو غرامات

    عدم التدخين لأنه يؤثر بشكل كبير على ناتج العمليّة من خلال تأثيره في الأوعية الدموية، وبالتالي يجدر على الأشخاص تجنّب التدخين قبل القيام بالعمليّة بأسبوعين بالإضافة لأسبوعين بعد إجراء العملية

    مراجعة الطبيب يجدر على الأشخاص مراجعة الطبيب بشكل متكرر بعد إجراء العمليّة بعد يوم أو اثنين لإزالة الشاش من الأنف وبعد اسبوع إلى 10 ايام لإزالة الجبيرة و الغرز و بعد ذلك زيارة بعد ثلاثة اسابيع تم بعد ثلاثة اشهر و ستة اشهر و اخر زيارة بعد سنة  لتلقّي العناية المطلوبة

    الحرص على معاينة جرح العملية إن وُجد والتحقق من ظهور أي علامات لتعرضها للعدوى او التهاب

    زيادة احمرار منطقة ما حول الجرح. الشعور بألم شديد لا يخف على الرغم من استخدام المُسكّنات. الإصابة بأعراض جانبية لأحد الأدوية كالطفح الجلدي، والغثيان، والتقيّؤ، وألم الرأس. زيادة درجة حرارة الجسم المُقاسة من خلال الفم عن 38 درجة مئوية مما يعطي دلائل على وجود التهاب شديد في مكان العملية

    انتظار نتائج تجميل الأنف إنّ التغييرات الظاهرة على الأنف غالباً ما تكون واضحة بعد أن يذهب التورم، وتحدث تغيراً جمالياً ملحوظاً في مظهر الفرد الخارجي، وذلك على الرغم من أنّ التغييرات التي يجريها الطبيب على هيكل الأنف لا تتعدى البضعة ملليمترات في العادة، ولكن اكتمال المظهر النهائي للأنف يتطلب مدة زمنية قد تصل إلى سنة

    تغييرات عملية الأنف تحدث تدريجياً حتى وصوله للشكل الأخير والدائم، ولذلك يمكن مراجعة الطبيب بعد مرور سنة من تجميل الأنف لمناقشته في نتائج العملية وشكل الأنف

    وتجدر الإشارة إلى أنّ الحالات التي يطلب فيها الخاضع للعملية إجراء المزيد من التغييرات على شكله، وبالتالي الخضوع لعملية جراحية أخرى، تتطلب الانتظار مدة لا تقل عن سنة من العملية الأولى قبل إجراء أي عمليّة أخرى لتجميل الأنف

    تعتمد عملية تجميل الأنف على خبرة جراح التجميل ومهارته لحصول الخاضع للعملية على النتائج المطلوبة وتفادي أي أخطاء أو مضاعفات بعد العملية، كما يُعدّ اتباع الخاضع لتجميل الأنف لجميع التعليمات والتوصيات التي أمر بها الطبيب أمراً ضرورياً

    المضاعفات على المدى البعيد: قد تؤدي عمليّة تجميل الأنف إلى بعض المُضاعفات التجميليّة أو الوظيفيّة على المدى البعيد الخدران الدائم , الشعور بألم مستمر في الأنف بالإضافة لتغير في لونه و استمرار انتفاخه و تورمه

    الحاجة لعمليات تصحيحية بعد سنة من عملية تجميل الأنف بسبب مشكلة في التنفس أو في حال عدم الرضا بالنتيجة النهائية لتجميل الأنف

    على الرغم من أن عملية تجميل الأنف قد تبدو مخيفة – على أقل تقدير – لكنها يمكن أن تجعلك تشعر بمزيد من الثقة في مظهرك وتطور من نوعية حياتك بشكل ملحوظ